Informations et ressources scientifiques
sur le développement des zones arides et semi-arides

Accueil du site → Master → Egypte → Geological and hydrogeological studies of Moghra oasis and its vicinities, Qattara depression, north western desert, Egypt

Benha University (2018)

Geological and hydrogeological studies of Moghra oasis and its vicinities, Qattara depression, north western desert, Egypt

Al-Sayyad, Mahmoud Abdou Ibrahim Elewa

Titre : Geological and hydrogeological studies of Moghra oasis and its vicinities, Qattara depression, north western desert, Egypt

Auteur : Al-Sayyad, Mahmoud Abdou Ibrahim Elewa.

Etablissement de soutenance : Benha University .

Grade : Master of Science (MSc) in Hydrogeology 2018

Résumé
تنناول هذه الرسالة دراسات جيولوجية وهيدروجيولوجية فى واحة المغرة ومجاوراتها وهذه المنطقة جزء من مشروع المليون ونصف فدان لاستصلاح الاراضى. واحة المغرة تتواجد فى الجزء الشمال الشرقى لما يسمى بمنطقة دلتا منخفض القطارة وملاصقة للمنخفض وتبعد الواحة حوالى 30 كيلو متر من طريق وادى النطرون – العلمين و حوالى 40 كيلو متر من مدينة العلمين وحوالى 300 كم من مدينة الاسكندرية. يتواجد بالواحة عدد من الطرق غير الممهدة التى تربطها سواء بطريق وادى النطرون – العلمين أو طريق البترول الممتد من مدينة العلمين الى طريق القاهرة – الواحات البحرية. وتقع منطقة الدراسة بين خطى طول 30’ 28° و30’ 29° شرقا” وكذلك دائرتى عرض00’ 30° و30’ 30° شمالا” وهى بذلك تغطى مساحة قدرها 1600 كم2 أولا الدراسات الجيولوجية تشمل الدراسات الجيولوجية دراسة الجيومورفولوجى والليثوستراتيجرفيى والرسوبيات والبتروجرافى والمعادن المكونة للصخور الحاملة للمياه ودراسة التراكيب الجيولوجية وتأثير هذه العوامل على الوضع الهيدرجيولوجى لمنطقة الدراسة. 1. الجيومورفولوجي جيومورفولوجيا تم تقسيم منطقة الدراسة الى ثلاث وحدات الهضبة التركيبية و منخفض المغرة-القطارة و وحزام الكثبان الرملية. تشغل الهضبة التركيبية المناطق الشمالية من واحة المغرة وتمتد الى شمال منخفض القطارة. تتكون من ثلاث وحدات جيومورفولوجية فرعية وهى هضبة الدفة، التلال المعزولة و أحواض الصرف الصغيرة.من الناحية الاخرى يشغل حزام الكثبان الرملية معظم المنطقة و يتكون من الفرشات الرملية، السهل الحصوى والكثبان الرملية الطولية. وأخيرا يشغل منخفض المغرة-القطارة المناطق ذات منسوب سطح الأرض أقل من منسوب سطح البحر والتى يتكون من ثلاث وحدات جيومورفولوجية فرعية هى الأراضى المنخفضة، السبخات، بحيرة المغرة و بقايا التلال المعزولة. 2. الاستراتيجرافى الطباقية استرتيجرافيا يغطي منطقة الدراسة صخور تتراوح اعمارها بين الميوسين المبكر (السفلى) الممثل بتكوين المغرة الى الرباعي ولكن تم الاهتمام بالتكوين الحامل للمياه (تكوين المغرة). و يتكون تكوين المغرة من الرمال البيضاء و الصفراء التي يتخللها تداخلات متفاوتة من الطفلة. و يعلوا تكوين المغرة تكوين المارماريكا المكون من الحجر الجيري الحفري و الذي يعلوه تكوين الحاجف المكون من الحجر الجيري الصلب الخالي من الحفريات الكبيرة . و تغطي الكثبان الرملية الحديثة تكوين المغرة في الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة الدراسة بينما تغطي السبخات المناطق الأكثر انخفاضا في منخفضي القطارة و المغرة. تتواجد معظم مكاشف الطبقات على الحافة الشمالية لواحة المغرة. لمعرفة التتابع الإستراتجرافى الطباقى للواحة تم جمع عدد تسعة (9) قطاعات جيولوجية من هذه المكاشف وبعض النتوءات الصخرية وكذلك تم جمع عينات صخرية من عدد ستة (6) ابار محفورة حديثا . تم إجراء الفحص الحقلى وبعض القياسات لهذه القطاعات وظواهرها الرسوبية والتركيبية. تم إجراء فحص معملى ظاهرى وميكروسكوبى للتعرف على بعض صفات هذه العينات الرسوبية. تم إجراء تحليل ميكانيكى لتحديد التسمية الصحيحة للصخور الرسوبية وكذلك للتعرف على بيئات الترسيب الخاصة بها. من هذه الدرسات الحقلية والمعملية والدراسات السابقة تم تحديد التتابع الإستراتجرافى الطباقى من الأقدم الى الأحدث كما يلى : A. صخور الميوسين : تعتبر صخور عصر االميوسين الموجودة بالمنطقة أقدم صخور مكشوفة على السطح حيث يظهر منها مجموعة من التكوينات (Formations ) الصخرية تم تمييزها إقليمياً بشكل عام كما هو واضح فى القطاعات الجيولوجية من الشمال الى الجنوب و من الشرق الى الغرب وفى منطقة الدراسة بشكل خاص سوف نوردها من الأقدم إلى الأحدث على النحو التالي :- • مكون المغرة التابع للميوسين الأسفل تم رصده فى الجزء الجنوبى الشرقى لواحة المغرة بسمك حوالى 350 متر ويزداد فى شمال غرب منطقة الدراسة (475 متر ) والذى يتكون من الرمال، الحجر الرملى والسلت والطفلة و قليل من طبقات الحجر الجيرى الطفلى فى منطقة قور اللبن، وكذلك يتدرج مكون المغرة ليثولوجيا الى ان يصبح حجر جيرى رملى فى الطبقة العلوية، تم رصد كذلك بعض البقايا الحفرية للخشب المتحجر. مكون المغرة يمثل أيضا معظم ارضية الواحة والمغطى جزئيا ببعض رواسب الزمن الرباعى وبعض النتوءات الصخرية واخيرا تم تقسيم مكون المغرة اعتمادا على الخصائص الليثولوجية الى ثلاثة اعضاء من الاسفل الى الاعلى (عضو الرمل، عضو بيت عوينة و عضو منقار الضوى) .

Présentation étendue (EULC)

Page publiée le 23 avril 2019